لقجع حول دعم المحروقات: لا يمكن وضع كل القدرات المالية للدولة لحل وضعية طارئة على حساب الأوراش الكبرى

الإثنين 16 مايو 2022
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

أوضح فوزي لقجع ، الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، أن المغرب تمكن رغم كل الاكراهات التي فرضتها الجائحة، من حصر الاتجاه التصاعدي للتضخم في أقل مستوى ممكن، وهو 4 في المائة، معللا النتيجة التي لم ترق البعض، بأنها كانت نتيجة سياسة إرادية قوية استلزمت اتخاذ قرارات صعبة، قال أنها استندت على حسابات دقيقة.

وفي رده على الانتقادات التي   أعقبت أجوبته على أسئلة البرلمانين، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بالمجلس النواب، اليوم الاثنين 16 ماي، حول إجراءات الحكومة لدعم القدرة الشرائية للأسر المغربية ومواجهة ارتفاع نسبة التضخم، أوضح لقجع أن الحكومة كان عليها توازن  ما بين مجهود مالي كبير لدعم المواد الأساسية والقطاعات المتضررة، وبين الحفاظ على المجهود التنموي النابع من رؤية ملكية بأبعاد استراتيجية وبرؤية الحكومة والتزاماتها، وعليه لم يكن ممكنا وضع كل القدرات المالية للدولة لحل وضعية طارئة على حساب مصلحة كافة المغاربة في التنمية وانجاز الاوراش الكبرى التي تهم ورش الصحة، وإصلاح التعليم، والتغطية الاجتماعية، والحفاظ على المقاولة لضمان مناصب الشغل.

وقال لقجع أنه من غير الممكن التخلي عن هذه الأهداف لدعم الكازوال والبنزين، وبعد الانتقادات التي وجهت للقجع بسبب جوابه، والتي حمل فيها عدد من النواب الحكومة الحالية مسؤولية ارتفاع الاسعار، وعدم تقديم حلول عملية تصب في مصلحة الأسر والحرفيين والمتقاعدين ... علق الوزير على منتقديه بالقول " البعض يتحدث عن صندوق المقاصة وكأنه ألغي .. إنه يقوم  بمهامه لدعم المواد الاساسية، بل ارتفعت تكاليفه لتقليص ارتفاع الاسعار، اضافة لمجهود مالي من خارج الصندوق".

واختار لقجع الاستعانة بلغة الأرقام بعد تعقيب عدد من النواب الذين لم يرقهم الجواب، والذين وصفوا الحكومة ب"العجز وعدم اتخاذ أي اجراء"، ليعلق الوزير بالقول " عندما نقرر 732 مليار سنتيم ليبقى ثمن الطحين والخبز في مكانه "ماشي اجراء"، لما نعطي 116 درهم لتقنين الغاز حتى يشتريه المواطن بثمن 40 درهم، أليس إجراء، وحين  قررنا  اعطاء ازيد من مليار كدعم للنقل " ... وبعد تقديم أمثلة عن الاجراءات التي قامت بها الحكومة، اعتبر لقجع أن الخيارات التي تناقش توفير 60 مليار اضافية لصندوق المقاصة من أجل دعم الكازوال والبنزين وبعض المواد،  تحتاج إلى اتفاق جماعي يضحي بكل الاستثمارات في البلاد، ويوقف ورش الحماية الاجتماعية واصلاح الصحة و التعليم وتمويل السياسة الامنية ...

تعليقات الزوّار (0)