نهائي دوري أبطال إفريقيا.. الوداد الرياضي يسعى إلى تكرار إنجاز سنة 2017 ضد الاهلي المصري

السبت 28 مايو 2022
(إعداد: رشيد معبودي)
0 تعليق

AHDATH.INFO
الدارالبيضاء /28 ماي 2022 (ومع) يسعى فريق الوداد الرياضي ، الذي سيواجه نادي الأهلي المصري مساء الإثنين (الثامنة مساء) على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدارالبيضاء في نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم ، إلى تكرار الإنجاز الذي حققه سنة 2017 ، عندما فاز بلقبه القاري الثاني على حساب الفريق المصري. وبالنسبة لهذا النهائي الثالث لدوري أبطال أوروبا بين الفريقين المغربي والمصري ، يبقى الرهان كبيرا بالنسبة للناديين ، حيث سيحاول الأهلي التتويج باللقب الحادي عشر ، الثالث له على التوالي ، فيما يبحث فريق " القلعة الحمراء" عن فرصة تحقيق تتويجه الثالث بعد إحراز اللقب سنتي 1992 و 2017.

أرقام ومعطيات حول القمة الكروية الافريقية.

يخوض النادي المصري هذا النهائي من دون نسيان هزيمته في المباراة النهائية لنسخة 2017 ، والتي دارت أطواره ذهابا وإيابا (1-1 في القاهرة ، 1-0 في الدار البيضاء).

ومن بين 11 مباراة جمعت بين نادي الأهلي المصري وفريق الوداد البيضاوي في دوري أبطال إفريقيا ، حقق النادي المصري أربع إنتصارات مقابل اثنين (أربع تعادلات).

وفاز زملاء بدر بانون في آخر مباراتين في دوري أبطال إفريقيا ضد الوداد البيضاوي (2-0 و3-1 في نصف نهائي لنسخة 2019-2020 ) ، وأضحى بإمكانهم تحقيق الفوز الثالث أمام النادي البيضاوي للمرة الأولى في هذه المنافسة.

من جهته، يخوض فريق الوداد الرياضي ، الذي يتوفر على أفضل هجوم في دوري أبطال إفريقيا هذا الموسم برصيد 20 هدفا ، مباراته النهائية للمسابقة للمرة الثالثة في آخر ست نسخ البطولة ، بعد تتويجه باللقب سنة 2017 ، و إحتلاله الوصافة برسم دورة 2018-2019 .

الوداد البيضاوي في مسعى لكبح توهج الأهلي المصري .

تتصدر هذه المباراة القوية المشهد الرياضي ، خاصة وأنها ستجرى بعد يومين من نهائي دوري أبطال أوروبا الذي يجمع، مساء اليوم السبت، بين نادي ريال مدريد الاسباني وفريق ليفربول الانجليزي.

ويتطلع نادي الأهلي، الذي سيبحث عن تحقيق اللقب الثالث بعد تتويجه سنتي 2020 و 2021 ، والفائز بدوري أبطال إفريقيا / كأس أبطال إفريقيا عشر مرات، إلى أن يصبح أول فريق يفوز بالبطولة ثلاث مرات على التوالي، بعد فوزه على الزمالك (2-1) في 2019-2020 ، وكايزر تشيفز بنتيجة (3-0) برسم دورة 2020-2021 .

وفي محاولة لإمتصاص حماس اللاعبين المصريين ، الذين اعتادوا على خوض مثل هذه المباريات ، فإن دفاع فريق "القلعة الحمراء" مدعو إلى أخذ الحيطة والحذر من المهاجم الجنوب افريقي بيرسي تاو ، اللاعب الأكثر مشاركة في تسجيل أكبر عدد من الأهداف في دوري أبطال إفريقيا هذا الموسم (8 أهداف و5 تمريرات حاسمة). وسيكون زملاء يحيى جبران أمام مهمة صعبة من أجل كسب معركة وسط الميدان ، وهو بدون شك الأمر الحاسم للفوز بهذا النهائي.

وليد الركراكي /بيتسو موسيماني ..مدربان بطموحات كبيرة!

يتعلق الأمر بمواجهة بين إثنين من المدربين اللذين بصموا على حضور متميز في المواسم الأخيرة، فالمدرب الجنوب افريقي بيتسو موسيماني سيحاول تحقيق نتيجة الفوز باللقب الرابع في هذه المسابقة الافريقية ، بعد تتويجه مع ماميلودي صنداونز (2016) والأهلي (2020-2021).

فطموح موسيماني سيواجه بعزيمة وإرادة وليد الركراكي الذي يسعى إلى الظفر بأول لقب إفريقي له ، علما أنه فاز بلقب البطولة الوطنية الاحترافية مرة واحدة سنة 2016 رفقة نادي الفتح الرياضي إضافة إلى كأس العرش (2014) ، وكذا لقب بطولة قطر مع فريق الدحيل (2020).

وفي هذا الصدد ، قال وليد الركراكى أن نادي الأهلى يعد الفريق الأوفر حظا للتتويج بلقب دورى أبطال إفريقيا أكثر من الوداد الرياضي، رغم إقامة المباراة النهائية على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، مشيرا إلى ان فريقه سيواجه خصما قويا يمتلك 10 ألقاب لدوري أبطال إفريقيا.

وأضاف الركراكي ، في تصريح صحفي، "لو حدث العكس وتوجنا باللقب ستكون مفاجأة وسنجتهد قدر الإمكان لنعزز فرص كسب رهان النهائي".

وأكد أن "الجماهير ستقف إلى جانب الفريق طيلة أطوار المباراة ، وأن التركيز سينصب على الأداء الذي سيقدمه اللاعبون بعيدا عن ضغط إقامة اللقاء في ملعب الدارالبيضاء".

وتابع "سنركز على ما نجيد فعله، وسنعمل على تجهيز الفريق بدنيا لأننا عانينا من بعض الإصابات في المباريات الأخيرة".

من جانبه ، قال مدرب الأهلي إنه مقتنع بأداء كتيبته القادرة على تحقيق نتيجة الفوز بدوري أبطال إفريقيا.

وأضاف أن "نادي الأهلي الذي سبق وأن توج بألقاب متتالية خلال العامين الماضيين وعشر مرات في المجموع، أمام فرصة التتويج باللقب الحادي عشر".

إقامة النهائي بالدار البيضاء: محكمة التحكيم الرياضي تحسم الجدل.

إختيار المغرب لإستضافة نهائي دوري ابطال إفريقيا للسنة الثانية على التوالي أسال الكثير من المداد ، حيث إعترض نادي الأهلي على هذا القرار ، الذي جوبه برفض الإتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) للطلب المصري.

من جانبها، حسمت محكمة التحكيم الرياضية الدولية الجدل حول مكان إقامة نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الوداد البيضاوي والأهلي المصري، رافضة طلب الأخير نقله من المغرب أو تأجيله.

وإلتزم "الكاف" بمبادئ الإنصاف والعدالة والمساواة بين جميع الأندية والاتحادات الأعضاء، موضحا بالمقابل أنه ملزم بالامتثال للقرار الذي اتخذته قيادة الكونفدرالية السابقة في يوليو 2019 وتنفيذه ، والقاضي بإقامة دوري أبطال إفريقيا، في لقاء فاصل واحد بدلا من النهائي المعتاد ذهابا وإيابا.

وأضاف أن الهيئة القارية الكروية ليس بإمكانها تغيير قواعد الكونفدرالية والفيفا الجاري بها العمل والتي تمنع تغيير قواعد المنافسة عند بدء البطولة، مشددا على أن المغرب والسنغال هما البلدان الوحيدان اللذان استوفيا معايير عرض البلد المضيف ، بعد أن طلب الكاف من الاتحادات الأعضاء تقديم عروض لاستضافة نهائي دوري الأبطال، مشيرا إلى أن مصر لم تقدم أي طلب بهذا الشأن.

وكان الاتحاد الافريقي للعبة قد قرر إسناد مهمة التحكيم إلى الحكم الجنوب إفريقي، فيكتور غوميز ، كحكم ساحة، فيما سيعاونه مواطنه أخيلي سويلا، وسورو فاتسواني من ليسوتو.

يذكر أن الأهلي المصري تأهل إلى المباراة النهائية بعد تغلبه على وفاق سطيف الجزائري بنتيجة (6-2) في مجموع المباراتين، بينما حجز الوداد مقعده في نهائي البطولة بعد تغلبه على بترو أتلتيكو بأربعة أهداف مقابل هدفين في مجموع لقاءي الذهاب و الاياب.

تعليقات الزوّار (0)