من شأنه وضع حد لمعاناة المرضى.. الأشغال تشرف على نهايتها بمركز تصفية الدم ببوزنيقة.

الجمعة 3 يونيو 2022
فاطمة الزهراء المامون/ صحافية متدربة.
0 تعليق

AHDATH.INFO
أشرفت الأشغال بمركز تصفية الدم بمدينة بوزنيقة على نهايتها، وهو المركز الذي من شأنه بعد افتتاحه أن يحد من معاناة مرضى القصور الكلوي بالمدينة وبمحيطها وتفادي التنقل الى مركز التصفية بمدينة ابن سليمان او بقائهم ينتظرون دورهم بلائحة الانتظار أو اللجوء الى المصحات الخاصة مع ما يرافق ذلك من مشاكل في التنقل وتكاليف مالية إضافية خصوصا بالنسبة للمرضى المعوزين.
كما قامت جماعة بوزنيقة باقتناء سيارة لنقل المرضى مجهزة بأحدث الوسائل الطبية قصد التخفيف من معاناتهم أثناء نقلهم لاجراء حصص التصفية مجانا حسب مصدر جماعي.
المشروع الصحي تم إخراجه لحيز الوجود بشراكة بين جمعية البحيرة السليمانية والجماعة الحضرية بوزنيقة ووزارة الصحة.
وهكذا أصبحت كل الترتيبات الإدارية والمالية جاهزة فضلا عن المقر والذي تم اختياره بموقع استراتيجي وبفضاء متميز بالمركب السكني "الضحى" في اتجاه شاطئ مدينة بوزنيقة بمحاذاة القصبة التاريخية لبوزنيقة.
التكلفة الإجمالية لمشروع مركز تصفية الدم ببوزنيقة الذي يتوفر على مجموعة من المرافق كانت الجهات المسؤولة قد حددتها في ثلاثة ملايير ومائة مليون سنتيم موزعة على عدة مساهمات من بينها هبة ملكية ووزارة الصحة و الجماعة الحضرية لبوزنيقة والجمعية واحد المحسنين.

تعليقات الزوّار (0)