إدانة خمسة مسؤولين بمؤسسة "روح فاس" بالسجن النافذ

الأربعاء 22 يونيو 2022
روشدي التهامي
0 تعليق

AHDATH.INFO

بعد عقد 14 جلسة سابقة منذ سنة ونصف على تعيينه أمام الهيئة القضائية بغرفة الجرائم المالية الابتدائية باستئنافية فاس لأسباب مختلفة ،من بينهما تخلف متهمين عن الحضور، وتعيين محامين جدد وإجراء المسطرة الغيابية في حق متهمين ، بثت الهيئة القضائية قبل عصر أمس الثلاثاء في ملف المتهمين المتابعين في مؤسسة "روح فاس " التي تنظم مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة التي تنظم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس.

وإلى ذلك قضت الهيئة القضائية بعد استكمال مرافعات دفاع بقية المتهمين وإلمداولة بإدانة عبد الرفيع ازويتن المدير الحالي لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة من أجل " جناية اختلاس أموال عامة " وزميله المدير السابق للمهرجان فوزي الصقلي وعبد القادر الوزاني المسؤول الإداري للمهرجان من أجل " تبديد أموال عامة "بسنة واحدة سجنا نافذا لكل واحد منهم ، وبأدائهم غرامة مالية محددة في مبلغ 20 ألف درهم لكل واحد منهم.

فيما أدانت ذات الهيئة القضائية من أجل " التزوير في محررات رسمية " كلامن عبد الله الزاهر ومنية أسموني ب 10 أشهر سجنا نافذا ، وبأدائهما غرامة مالية حددتها هيئة الحكم في مبلغ 40 ألف درهم لكل واحد منهما.

كما برأت الهيئة القضائية خمسة متهمين من جميع التهم المنسوبة إليهم ، فيما قررت هيئة الحكم فصل ملفي كل من المتهمين إدريس فصيح الذي تخلف عن الحضور بسب إصابته بشلل نصفي ومحمد فيلالي زروق الذي أجريت في حقه المسطرة الغيابية لتخلفه عن الحضور خلال الجلستين الأخيرتين ، وحدد الهيئة القضائية تاريخ 19 يوليوزالمقبل لمحاكمتهما .

وكان قاضي التحقيق المكلف بالبحث والتحقيق في ملفات وقضايا الجرائم المالية باستئنافية فاس قد واجه بعد إنهائه جلسات التحقيق التفصيلي المدير الحالي لمهرجان فاس للموسيقى العالمية بتعهمة اختلاسه 506 ألف درهم (46 ) ألف أورو من ميزانية المؤسسة من أجل كراء طائرة خاصة نقلته رفقة أبنته من فاس إلى مدينة ميلانو بإيطاليا.

فيما واجه قاضي التحقيق المدير العام السابق للمكتب الوطني للسياحة بفاس فوزي الصقلي بصرفه مبلغ 9600 أورو لفائدة " إيديت نيكول " وأدائه فاتورة بمبلغ 18 ألف درهم لأحد أصدقائه .

يشار إلى أنه بعد النطق بالأحكام بحضور 13 متهما التزم المتهم المدان عبد الرفيع ازويتن الصمت ، فيما ملأ زميله فوزي الصقلي فضاء المحكمة بالصراخ معتبرا الحكم الصادر في حقه ظلما ، بينما استقبل المتهمون قرار المحكمة ببراءتهم بالفرح .

تعليقات الزوّار (0)