الدعوة لمحاربة استعمال المواد الكيماوية في مستحضرات الورود العطرية

الخميس 23 يونيو 2022
أحداث أنفو
0 تعليق

Ahdath.info

وجّه فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القرويةوالمياه والغابات استفسره فيه عن حماية وتثمين الورد العطري، الذي يعتبر أهم مورد للرزق بالنسبة للعديد منالأسر منتوج فلاحي في حوضي دادس ومكونة.

وقال سؤال فريق الكتاب، أنه وبفعل المجهودات الهامة التي قامت بها الساكنة والدولة، على السواء، خلال العشرسنوات الماضية، سواء عبر التدخل من خلال عمل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية أو في اطار الدعم المقدم من قبل وزارة الفلاحة في إطار مختلف البرامج التي أشرفت عليها، خرجت إلى أرض الواقع عدة تعاونيات مؤطرة من قبل فيدرالية تعاونيات الورد العطري، والتي عملت على تأطير المنتجين وأحدثت مؤسسات صغيرة لتحويل وتثمينالمنتوج و خلق قيمة مضافة بالمنطقة، مما ساهم في رفع مداخيل العديد من الأفراد والأسر، ومكن من التحاقالعديد من الشباب ذوو التكوين الجامعي بمجال إنتاج وتسويق وتثمين الورد العطري بالمنطقة.

غير أنه في مقابل ذلك، يتم تسجيل انتشار مهول لمحلات الغش والتدليس، بيعا وإنتاجا، من خلال استعمال موادكيماوية، واستعمالها في إنتاج مستحضرات وتسويقها بالمنطقة، باسم الورد العطري لقلعة مكونة.

وهو ما ينعكس، ذات المصدر، بشكل سلبي، على صحة المواطنات والمواطنين، وعلى السياح الوافدين على المنطقة،كما ينعكس على موارد الفلاحين الصغار والتعاونيات الذين يشتغلون بجد، لتطوير هذا القطاع وتثمينه، وفي ظلظروف طبيعية صعبة.

مسائلا الوزير الوصي عن الإجراءات والتدابير التي يعتزم اتخاذها لحماية هذا المنتوج الطبيعي من المنافسة غير الشريفة، وكذا عن الدور الذي يمكن أن يلعب المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، في محاربة التدليس والغش التي تلجأ له بعض المحلات التجارية باستعمال منتوجات بمواد كيماوية مضرة بالصحة، وتسويقها على أساس أنها منتوجات طبيعية محلية.

تعليقات الزوّار (0)