غضب اللجنة الدولية للألعاب المتوسطية من سوء التنظيم بالجزائر (وثيقة)

الأربعاء 29 يونيو 2022
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

عبرت اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط، عن استيائها من سوء تنظيم الألعاب المتوسطية المقامة حاليا في وهران الجزائرية.

وأشار الكاتب العام للجنة في مراسلة له، لمحافظ الألعاب المتوسطية محمد عزيز درواز، لاوجه التقصير التي تعرفها الدورة منذ انطلاقها.

وقال الكاتب العام للجنة الدولية المذكورة، بعدما أشاد بحفل الافتتاح، إن هذا الأخير لم يكن سوى وجه اتصال خارجي، معبرا عن أسفه الشديد عن سوء التنظيم، وإغفال القضايا التنظيمية الهامة والأساسية، التي خلقت انطباع سلبي لدى أفراد عائلة البحر الأبيض المتوسط، ​​وأثارت ردود فعل قوية من مختلف الفئات.

وجاء في المراسلة، أن خطة النقل كانت فاشلة، مما منع حوالي ستين شخصًا من اللجنة التنفيذية ICMG، والرؤساء والأمناء العامون للجان الأولمبية والاتحادات الدولية وضيوف الأسرة المميزين الآخرين من ​​الوصول إلى الملعب في الوقت المحدد، علما أنهم لم يعثروا على مكان إلا بعد عدة ساعات، بعد أن تعرضوا لتهديدات خطيرة على سلامتهم أمام البوابات، منتقدين في الوقت ذاته، عدم تخصيص أبوابا خاصة لهم.

وواصل الكاتب العام للجنة مراسلته، بالتعبير عن امتعاضه من الغياب التام وغير المسبوق للمتطوعين، إلى جانب عدم القدرة على تلبية الاحتياجات الأساسية لأعضاء اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط، من حيث المساعدة الطبية، حيث ذكرت اللجنة في المراسلة ذاتها، بأنها سبق لها وحذرت من فشل خطة النقل، وأكدت هذا خلال اجتماعات العمل الأخيرة، بعدما أصر خبراء اللجنة الدولية على إنشاء ملف ممر مخصص لعائلة البحر الأبيض المتوسط ​​وتقييد حركة المرور خلال هذه الفترة، إلا أن ما حدث لم يكن في الحسبان، مما أدى إلى ما وصفوه بالنتيجة المأساوية.

وأكد المتحدث نفسه، أن بداية الألعاب المتوسطية خلفت انطباعات سيئة لدى عائلة البحر الأبيض المتوسط ​​على المستوى التنظيمي، مؤكدا أن هذا الحادث غير مقبول إطلاقا، وأن اللجنة الدولية لا تتحمل أية مسؤولية فيما يتعلق بالتنظيم الذي اعتبروه سيئا.

تعليقات الزوّار (0)