اللجنة الدولية لألعاب المتوسط تقصف الجزائر: سوءُ تنظيمكم للألعاب سابقةٌ في التاريخ (وثيقة)

الخميس 30 يونيو 2022
الأحداث المغربية
0 تعليق

AHDATH.INFO

احتجت اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط لدى الجزائر بخصوص التنظيم الذي وصفته بـ “السيء” للألعاب المتوسطية التي تقام بوهران إلى غاية 3 يوليوز المقبل.

ووجهت اللجنة المذكورة رسالة شديدة اللهجة لمحافظ الألعاب المتوسطية محمد عزيز درواز، لدى أحداث.أنفو" نسخة منها ، تطرقت لعدد من الخروقات و التجاوزات التي طالت التظاهرة الرياضية.


وأوضح الكاتب العام للجنة لاكوفوس فيليبوسيس، أن “سوء التنظيم ترك انطباعات سيئة لدى عائلة البحر الأبيض المتوسط على المستوى التنظيمي”، مؤكدا بأن هذا الأمر سابقة في تاريخ هذه التظاهرة و غير مقبول إطلاقا.

وأضاف المتحدث أن اللجنة الدولية لا تتحمل أي مسؤولية و على الجزائر تقديم اعتذار رسمي وفي أسرع وقت ممكن لجميع الذين عانوا من سوء التنظيم والذي وصل حد الصدمة لدى اللجنة.

وعددت المراسلة الأخطاء التي تخللت التظاهرة منذ بدايتها، مبرزة ” أنه لم يتم تلبية أدنى الإحتياجات الأساسية لأعضاء اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط، من حيث المساعدة الطبية، و توفير الماء الشروب”.

بالإضافة إلى غياب وسائل النقل، تردف المراسلة، ما تسبب في منع قرابة 60 شخصًا من اللجنة التنفيذية و الرؤساء و الأمناء العامين للجان الأولمبية والإتحادات الدولية، فضلا عن ضيوف الدورة المتوسطية من الوصول إلى الملعب في الوقت المحدد.

و تابع فيليبوسيس، أن كبار المسؤولين باللجنة تعرضوا لتهديدات خطيرة على سلامتهم بعدما تركوا لساعات خلف البوابات وفوتوا فرصة حضور حفل الإفتتاح، مؤكدا أن الأخير لم يكن سوى حفل تسويقي للخارج بعيد كل البعد عن الألعاب المتوسطية.

كما أعربت اللجنة، عن “امتعاضها من الغياب التام و غير المسبوق للمتطوعين في مثل هذه التظاهرة”، مشيرة أيضا إلى أنه تم حذف خرائط بعض الدول المنتمية لحوض البحر الأبيض المتوسط، في إشارة إلى حذفهم خريطة المغرب.

و تأسف أصحاب المراسلة لما حدث للصحافة الدولية من حوادث طرد رغم حصولهم على التراخيص من اللجنة، وهو ما حدث مع الصحافيين والإعلاميين المغاربة -وضمنهم زميلنا في الموقع محمد العدلاني- الذين تم ترحيلهم تحت ذريعة أنهم جواسيس مندسون.

تعليقات الزوّار (0)