مستشارة من أصل مغربي تفحم رئيس بلدية إيفري بعد دعوته لإقامة علاقات مع البوليساريو

الجمعة 1 يوليو 2022
طه بلحاج
0 تعليق

AHDATH.INFO

رفضت سميرة كعوط عضوة المجلس البلدي لبلدية "إيفري سور سين" بالضاحية الباريسية الاقتراح الذي تقدم به رئيس البلدية المتعلق بإقامة علاقات تعاون مع ما يسمى مخيم أوسرد بتندوف.

وقالت عضوة المجلس البلدي إنه لا يمكن للبلدية الفرنسية إقامة علاقات مع كيان لا تعترف به الأمم المتحدة ولا الاتحاد الأوروبي ولا الدولة الفرنسية وغير معترف به كدولة، وأكثر من ذلك، تضيف المستشارة، يتم فيه احتجاز المواطنين ضدا على إرادته في ظل ظروف لا إنسانية ومهينة تنعدم فيها الكرامة ويتعرضون لمختلف أشكال الانتهاكات من عنف واغتصاب من طرف ميليشيات البوليساريو.

 

وخاطبت المستشارة رئيس البلدية قائلة إنه بتوقيع بروتوكول التعاون والصداقة مع هذا الكيان فإن البلدية ترتهن إلى مشروع لا علاقة لها بالأهداف الإنسانية التي تدعي أنها تسعى إليها علما أن البلدية لم توضح وضعية كيان البوليساريو.

ولتوضيح الصورة أمام باقي المستشارين قامت المستشارة سميرة كعوط بوضع تقارير حقوقية وأخرى خاصة بمنظمات غير حكومية وهيئات أوروبية وبالمفوضية السامية للاجئين رهن إشارة المستشارين، وهي تقارير تكشف الوضع المتدهور الذي يعيش في ظله المحتجزون، مشيرة إلى أنه لحد الساعة ترفض البوليساريو القيام بأي إحصاء لسكان المخيمات.

وانتقدت المستشارة رئيس البلدية الذي كان يبتسم وهو يتابع تدخلها، موجهة له الخطاب بأن الوضع لا يحتمل الضحك، وأن الأطفال الذين يدعي رئيس البلدية انه يسعى لمساعدتهم ودعمهم بالأموال يتعرضون للتجنيد الإجباري وتنتهك حقوقهم، وأشهرت المستشارة صورا للأطفال خلال تجنيدهم بمخيمات تندوق وهم يحملون أسلحة.

تعليقات الزوّار (0)