المغرب يستهدف سقي مليون هكتار بالتنقيط في أفق 2030

الإثنين 4 يوليو 2022
أحداث أنفو
0 تعليق

AHDATH.INFO

شدد وزير الفلاحة  والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، يوم الإثنين 4 يوليوز 2022 على أن ندرة مياه السقي، تمثل التحدي   الأول الذي يواجه القطاع الفلاحي خلال الموسم الحالي.

وأوضح الصديقي  في معرض رده على أسئلة شفوية بمجلس النواب أن الموسم الفلاحي الحالي، عرف منذ بدايته، ظروفا مناخية جد صعبة لم تحدث منذ أكثر من 40 سنة.

هذا الوضع، نتج عنه  جفاف ونقص حاد في الموارد المائية، وتزامنت مع سياق دولي متوتر ومتقلب اتسم بارتفاع في أثمان عدة مواد و منتجات، فيما حظي  قطاع السقي الفلاحي حظي بأولوية مركزية في مخطط المغرب الأخضر وبعده الجيل الأخضر، يضيف الوزير، ملفتا إلى أن  الفلاحة المسقية دخلت عصرا جديدا عنوانه الرئيسي "ترشيد وتثمين مياه الري"، وذلك عبر اعتماد سياسة تشجيع تعميم تقنيات وأنظمة الري المقتصدة للماء.

لذلك، حسب الصديقي، فإن  استراتيجية الجيل الأخضر تهدف إلى تحقيق مليون هكتار مسقي بالتنقيط في أفق 2030، ليصل مجموع المساحة المسقية إلى 1,6 مليون هكتار.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تعتزم  مضاعفة النجاعة المائية، والمتمثلة في إشكالية الضياع المسجل في قنوات إمداد المياه من السدود، الذي يتراوح ما بين 50 إلى 60 في المائة في بعض المناطق، مسجلا أن القطاع الفلاحي لا يستفيد إلا من الحصص المائية المتبقية بعد تلبية مجموع حاجيات القطاعات الأخرى، حيث استفادت دوائر السقي في الموسم الماضي بأقل من 40 في المائة من الحصة المخصصة للسقي خلال سنة عادية، يبرز الصديقي.

 

 

 

 

تعليقات الزوّار (0)