مجلس تطوان يصادق على مشروع دفتر تحملات التدبير المفوض لقطاع النظافة

الأحد 7 أغسطس 2022
AHDATH.INFO
0 تعليق

AHDATH.INFO

صادق المجلس الجماعي لتطوان على مشروع دفتر التحملات الخاص بالتدبير المفوض لقطاع النظام بجماعة تطوان، وذلك خلال أشغال دورة غشت الاستثنائية، التي انعقدت الجمعة 5 غشت 2022 بمقر الجماعة (قاعة الجلسات محمد أزطوط) برئاسة مصطفى البكوري، رئيس المجلس الجماعي.

وذكر بلاغ للمجلس الجماعي أن أشغال هذه الدورة حضرها كل من أعضاء ومستشاري المجلس وكاتب المجلس وباشا المدينة والمدير العام للمصالح وممثل عن عمالة تطوان وأطر وموظفي الجماعة وممثلي مختلف وسائل الإعلام المحلية، وذلك لدراسة النقط المدرجة في جدول الأعمال.

وبعد تذكير الرئيس بالعقدين المبرمين بين جماعة تطوان وشركتا ميكومار وسيطا البيضا والإكراهات المادية والإدارية والتقنية المرتبطة بهما، يضيف البلاغ، ارتأت الجماعة وفي إطار المقاربة التشاركية والتشاورية وبتنسيق مع السلطات المحلية والمركزية مناقشة دفتر التحملات الخاص بالتدبير المفوض الجديد ووضع طلبات العروض، وذلك بعد أخذ الموافقة المبدئية من المصالح المركزية الممثلة بوزارة الداخلية.

وأشار البلاغ إلى أنه أثناء مناقشة هذه النقطة الجوهرية أبدى بعض المتدخلين ملاحظات قيمة مذكرين باللقاء التشاوري حول التدبير المفوض لقطاع النظافة والذي أوصى بضرورة تجويد الخدمات المقدمة للساكنة وتطوير آليات الاشتغال، ووضع منظومة متطورة للرصد والتتبع، وتوفير أدوات العمل، والحكامة في التدبير في جانبه المالي والإداري والتقني، وذلك لإنجاح عمل الشركة الجديدة، وتقديم خدمات ترقى إلى طموحات الساكنة، إضافة إلى التركيز على الشق الاجتماعي تحقيقا للسلم الاجتماعي من خلال ضمان حقوق العمال، واحترام النوع، ووضع سلم متحرك للأجور وتفعيل دور المؤسسات التمثيلية داخل شركة النظافة.

ودعا المتدخلون كذلك إلى تطبيق الجزاءات في حالة عدم احترام الشركة لبنود دفتر التحملات، وضمان الشفافية والنزاهة بين المتنافسين على الصفقة. كما تساءل البعض عن مدى تحقيق التدبير المفوض لأهدافه، وهل ساهم في التنمية المستدامة، منوهين كذلك بالمجهودات و بالمقاربة التشاركية و التشاورية في هذا الموضوع الحساس.

وذكّر المتدخلون بتوصية لجنة المرافق العمومية والخدمات المرفوعة إلى مجلس الجماعة للتصويت في دورة غشت الاستثنائية المتضمنة للمبادئ المتعلقة بالحكامة والتتبع، وتطوير تقنيات الاشتغال بإدخال التكنولوجية الحديثة في التدبير، والتركيز على الأحياء الأكثر كثافة سكانية وكذا الهامشية وفق برنامج متكامل، ورؤيا واضحة، وإعطاء العناية للشق الاجتماعي سواء من طرف الجماعة أو السلطة المحلية، منوهين بالدور الحيوي لوزارة الداخلية ولعامل مدينة تطوان في إعداد وإخراج هذا المشروع بصيغة جديدة، ورؤيا متطورة، وأثنوا بالمقابل على عمل الطاقم التقني الذي اشتغل على دفتر التحملات الجديد.

باشا مدينة تطوان، وفي معرض حديثة ذكر بالمراحل التي مر منها التدبير المفوض لقطاع النظافة بتطوان، المرحلة 1 ، تضمنتها إكراهات تقنية وقانونية ومالية، والمرحلة 2، تجديد العقود مع شركتي ميكومار وسيطا البيضا لمواصلة تقديم الخدمات للساكنة وبالتالي الحفاظ على نظافة المدينة، والمرحلة 3 والأخيرة ، تجديد عقد التدبير المفوض الجديد الذي يراعي تطلعات الجميع.

وفي ختام هذه النقطة، يضيف البلاغ، صوت المجلس الجماعي لتطوان بالأغلبية المطلقة على مشروع دفتر التحملات الخاص بالتدبير المفوض لقطاع النظافة بجماعة تطوان.

تعليقات الزوّار (0)