تحدت إعاقتها ونالت شهادة الباك.. التلميذة السلاوية سامية حجيب : نحتاج ابتسامة وتشجيعا لنهزم إعاقتنا

الثلاثاء 9 أغسطس 2022
ع. عسول
0 تعليق

Ahdath.info

 

"بإرادة قوية وثقة في الله وفي القدرات الذاتية و قبول بالإختلاف" استطاعت التلميذة السلاوية سامية حجيب ذات 18 ربيعا ؛ تجاوز  إعاقتها الجسدية وتطويعها وتتويج جهودها الدراسية بانتزاع شهادة  الباكلوريا هذا الموسم.

حول مسارها الدراسي ؛ سجلت سامية أنها مرت بطفولة عادية رغم إعاقتها على مستوى أطرافها ؛ ورغم الصعوبات التي واجهتها في التأقلم بالمجتمع؛ واستطاعت متابعة دراستها في الإبتدائي والإعدادي والثانوي عمومي بنجاح ؛ بدعم من أسرتي وزملائي وزميلاتي والأطر التربوية .

 

" كنت ألاقي بعض حالات عدم التقبل والتنمر؛ لكنها لم تستطع النيل من عزيمتي وإثباب شخصيتي وتحقيق الأهداف التي رسمتها لنفسي.." تقول سامية في تصريحات إعلامية..

مضيفة" أن الإعاقة ليست عائقا أمامنا لممارسة حياتنا والعيش بشكل طبيعي مثل باقي الناس؛ بل الإعاقة الحقيقية هي الفشل في الإستخدام الأمثل للقدرات العقلية والفكرية التي يملكها كل شخص ؛ هذا هو السر الذي جعلني أواصل مسيرتي بكل ثقة ونجاح والتتويج بشهادة الباكلوريا"..

 

من جانب آخر ؛ طالبت سامية بإعطاء الفرصة لهذه الفئة من المجتمع وتوفير الظروف الملائمة لها لتفجير طاقاتها الإبداعية في مختلف المجالات ؛ الدراسية ؛ المهنية والرياضية؛ ودعمها بالتشجيع والكلمة الطيبة وتمكينها من حقوقها .

 

وأكدت سامية أن رسالتي لذوي الإحتياجات الخاصة " هي عدم الإنزواء والمكوت بالمنزل وفي الظل والخوف من نظرة الآخر ؛ بل ممارسة حياتنا بشكل عادي والإصرار على المقاومة والإجتهاد والإيمان بالله وبالقدرات الذاتية بكل عزيمة وذكاء ..وأنا نموذج من بين نماذج أخرى استطاعت تجاوز إعاقتها وشق طريقها نحو المستقبل .."

 

وتنتظر سامية أن تتلقى دعم المؤسسات والمجتمع المدني لمواصلة كفاحها  ومسيرتها الدراسية في مستويات أعلى..

تعليقات الزوّار (0)