بعد حريق الحي الجامعي بوجدة .. الاتحاد الوطني للطلبة يدعو للاشتغال على البنية التحتية التعليمية

الخميس 15 سبتمبر 2022
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

تفاعلا مع الحادث المحزن الذي عرفه الحي الجامعي، بجامعة محمد الأول بوجدة، وأودى بحياة طالبين فجر الاثنين 12 شتنبر، بعد اندلاع النيران التي أصابت ازيد من 24 طالبا، عبر  الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، عن حزنه تجاه ما وصفها ب"الفاجعة" التي سلطت لضوء على حجم الإهمال الذي تتعرض له الأحياء الجامعية التي تضم الآلاف من الطلاب.

واستغرب الاتحاد أسباب افتقار الحي الجامعي الذي يضم أزيد من 4 آلاف طالب مغربي لمنفذ إغاثة، مشيرا أن الحي نفسه عرف سابقا انهيار سقف على الطلبة،  دون الحديث عن معاناة الطلبة مع الاكتظاظ والهشاشة التي تمهد لحوادث مماثلة.

وأشار الاتحاد في بيان له، إلى عدد من الحوادث التي عرفتها الأحياء الجامعية، كالتسمم  الجماعي بمعهد الإحصاء والاقتصاد التطبيقي بالرباط (INSEA) في نونبر 2017، والحريق الذي اندلع بجناح الطالبات بمعهد الزراعة والبيطرة بالرباط (IAV) في دجنبر 2018، وانهيار الأسقف بالمدرسة الوطنية العليا للمعلوماتية تحليل النظم بالرباط (ENSIAS) في مارس 2020، وحوادث تسمم كثيرة أصبحت معتادة لدى الطلاب بسبب وجبات الأكل المقدمة التي تفتقر للحد الأدنى من الجودة والمراقبة، ومشاكل الإنارة وسخان الماء، دون الحديث عن هشاشة المرافق الرياضية وقاعات المطالعة…”.

و دعا الاتحاد الوطني لطلبة المغرب الجهات المسؤولية إلى “تحمل مسؤوليتها في رعاية باقي الطلاب الذين تعرضوا لإصابات وحروق متفاوتة الخطورة، وتطبيبهم والتكفل بكل حاجياتهم إلى حين استعادة عافيتهم”، كما دعا المؤسسات الجامعية ووزارة التعليم العالي إلى “الانشغال الفعلي بتقوية البنية التحتية التعليمية وصيانتها الدائمة بما يليق بمستوى وكرامة الطلبة والطالبات”.

 

تعليقات الزوّار (0)