حقوقيات يشددن على ضرورة توفير نقل آمن للعاملات الفلاحيات

الأحد 18 سبتمبر 2022
أحداث أنفو
0 تعليق

AHDATH.INFO

بعد توالي حوادث السير التي تحصد أرواح العاملات الفلاحيات بسبب ظروف نقلهن في ظروف تفتقر لأبسط شروط السلامة، نادت فيدرالية رابطة حقوق النساء بضرورة إدراج سلامة وأمن العمال والعاملات الفلاحين ضمن محاور الحوار الاجتماعي،  مع التأكيد على معالجة مشكل النقل والتأكيد على ضرورة توفير  وسائل نقل آمنة تضمن  كرامة و سلامة العمال.

ودعت الفيدرالية إلى المراقبة المستمرة لأرباب الضيعات الفلاحية، واتخاذ التدابير اللازمة في حق من ينتهك حقوق العاملات والعمال، معبرة عن استيائها من الحادث المأساوي الذي وقع يوم الخميس الماضي، وأودى بحياة عاملين زراعيين (رجل وامرأة) وإصابة 14  بجروح متفاوتة الخطورة  بتراب جماعة آيت اعميرة، إقليم اشتوكة آيت باها، إثر اصطدام بين حافلة لنقل العمال الزراعيين وسيارة خفيفة، تنضاف إلى سلسلة من الحوادث السابقة بكل من (مولاي بوسلهام، مدينة أولاد تايمة، الصويرة، منطقة الغرب والعرائش…) وغيرها من مدن المغر التي تعيش بشكل دوري حوادث مفجعة تخلف عاهات مستديمة أو جروحا نفسية لا تندمل داخل أسر المعنيات.

وأوضحت أن  الواقعة المؤلمة أتت  في سياق ما أعلنته الحكومة مؤخرا عن بعض الإجراءات الإيجابية لتحسين وضعية وأجور العمال في القطاع الفلاحي وكذلك مستجدات الحوار الاجتماعي الأخير، الذي تعتبر الفيدرالية أنه من المفروض أن يتناول أيضا سلامة وحياة العمال والعاملات وأمنهم وتحديدا مسألة النقل من وإلى أماكن العمل. كما تستدعي خطورة الأمور إيجاد حلول جذرية ومبتكرة لهذه المعضلة، مع توفير وسائل نقل تضمن شروط الأمان والسلامة الطرقية وإعمال المحاسبة والمراقبة على وسائل النقل المستعملة وحالتها وحالة الطرق والمسالك المستعملة أثناء النقل”.

 

تعليقات الزوّار (0)