سيدة من كل خمس نساء تعاني من تدهور حالتها النفسية خلال الحمل

الثلاثاء 20 سبتمبر 2022
و م ع
0 تعليق

AHDATH.INFO

أطلقت منظمة الصحة العالمية دليلا لإدماج الصحة النفسية للنساء الحوامل أو في الفترة المحيطة بالولادة ضمن خدمات صحة الأم والطفل، بعد أن تبين أن ما يقرب من سيدة من بين كل خمس نساء تعاني من تدهور الحالة النفسية أثناء فترة الحمل أو بعد الولادة.

وحذرت المنظمة من أن تجاهل تدهور الصحة العقلية للمرأة خلال الفترة المحيطة بالولادة لا يهدد صحتها بشكل عام فحسب، بل يؤثر، أيضا، على نمو الأطفال البدني والعاطفي.

وأوضحت أن من بين النساء اللائي يعانين من تدهور في الصحة العقلية في الفترة المحيطة بالولادة، 20 في المائة سيعانين من أفكار انتحارية أو يقمن بإيذاء أنفسهن.

ويقدم دليل منظمة الصحة العالمية الجديد لإدماج الصحة النفسية في الفترة المحيطة بالولادة في خدمات صحة الأم والطفل أفضل المعلومات المتاحة التي تهدف إلى دعم مقدمي خدمات صحة الأمومة والطفولة في تحديد أعراض مشاكل الصحة العقلية والاستجابة بطريقة تتلاءم مع سياقها المحلي والثقافي.

وكشفت المنظمة أن الدليل يوفر نهجا قائما على الأدلة للتخطيط لدمج رعاية الصحة النفسية في الفترة المحيطة بالولادة في خدمات صحة الأمومة والطفولة وتقييم تأثيرها.

وتفيد منظمة الصحة العالمية بأنه يمكن أن تكون لحظات تغيير الحياة مثل الحمل والولادة والأبوة المبكرة مرهقة للنساء وشركائهن، ونتيجة لذلك، قد تمر المرأة بفترة من تدهور الصحة العقلية أو تفاقم في صحتها العقلية المتدهورة من قبل.

تعليقات الزوّار (0)