جمهور "بابل" غاضب من إقصاء الفرقة من "البولفار"

الثلاثاء 20 سبتمبر 2022
أحداث أنفو
0 تعليق

Ahdath.info

"إقصاء غير مبرر"، ذلك هو مضمون تدوينات غاضبة نشرها جمهور فرقة الروك المغربية الشهيرة "بابل"، بعد غيابها المستمر عن فعاليات مهرجان "البولفار" بالدار البيضاء.

الدورة الـ 20 من مهرجان "البولفار" عرفت أيضا غياب فرقة "بابل" التي تخصصت في صنف الروك وأعطت الكثير فيه وآخرها إنجاز أغنية "الصحراء ديالنا" بمعية المايسترو رشيد الركراكي وهو اول تعاون بين الروك والموسيقى السمفونية، كما كانت الفرقة نفسها حاضرة في احد الأفلام الامريكية التي صوت مؤخرا.

فرقة "بابل" وجمهورها العريض، تساءلوا عن سر الإقصاء من مهرجان "البولفار" دون أي مبرر، بل حتى الإقصاء من عدد من المهرجانات الوطنية التي تمول من المال العام.

ولم يكن استغراب الجمهور الذي يتابع نجاح "بابل"، إلا لكون الفرقة راكمت العديد من الإنجازات في ظرف زمني يتمد إلى 15 سنة، لكن هذا التألق والعطاء المستمر لم يشفع لهم في تلقي دعوة للحضور في فعاليات "البولفار" منذ سنة 2011.

وطالب مفيد السباعي مدير أعمال الفرقة وعدد من نجوم الفن المغاربة، بالكشف عن الأسباب التي تدفع منظمي "البولفار" إلى إقصاء "بابل".

كما طالب السباعي بالكشف عن المعايير المعتمدة لاختيار المجموعات الغنائية في هذا المهرجان، والإجابة على السؤال التالي: ما السبب الذي يجعل بعض الفرق والفنانين يتكررون بشكل ائم وفي كل دورة في مقابل تغييب فرق وأسماء أخرى ومنها "بابل".

وأكد مفيد السباعي، أن هذا الإقصاء يتكرر كل دورة من دورات هذا المهرجان رغم جاهزية ملفات وطلبات فرقة بابل من أجل المشاركة في هذا الحدث الفني، لكن الإقصاء هو تقابل به فرقة "بابل" رغم توفرها على تجربة كبيرة وكل أعضائها يتوفرون على بطاقة الفنان.

والجدير بالذكر، أن فركة تأسيس فرقة الروك المغربية "بابل"، حظيت بدعم ومساندة جمعية مغرب الثقافات التي تشرف على تنظيم المهرجان الشهير موازين.

تعليقات الزوّار (0)