شويكة ينتقد تشكيل لجان التحكيم السينمائية "بسبب التحكمات" و"إغراقها" بـ "الحَوَاريين"

الأحد 25 سبتمبر 2022
أحداث أنفو
0 تعليق

Ahdath.info

عبر الناقد السينمائي والادبي المغربي محمد شويكة، عن انتقاده الشديد لعملية تشكل لجان التحكيم في المهرجان السينمائية المغربية، وذلك على هامش حضوره لفعاليات المهرجان الوطني للفيلم الذي اختتم أمس السبت بطنجة.

وحسب ويكة الذي عبّر عن رأيه من خلال تدوينة نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، فإن بوصلة موضوعية التحكيم على وشك الضياع، والسبب وفقه، يعود إلى "التحكمات التي صار يخضع لها تشكيل اللجان عن طريق إغراقها بالمصوتين والتابعين والحَوَاريين."

وفي مستهل تدوينته التي عنونها بـ "غياب/حضوراكد أنه "يقال في المأثور المغربي (النهار الخايب يصيبك غايب) وترجمته الترجيحية تفيد (يحدث أن تغيب في اليوم السيء)، وكذلك كان، فقد اضطرتني ظروفي الأُسرية ألا أحضر إلا ليلة واحدة من الدورة 22 للمهرجان الوطني للفيلم وفاء لالتزام مهني وأخلاقي بتسيير ندوة (الثقافة السينمائية بالمغرب) التي نظمتها جمعية نقاد السينما، وهي الدورة التي تَحَمَّل فيها ثلة من الأعضاء قسطا غير مسبوق من العمل الجمعوي التطوعي البناء..."

وتابع شويكة تدوينته قائلا، "هكذا تمكنت من مشاهدة فيلمين روائيين طويلين جديدين، فضلا عما شاهدته سابقا في غير ما مناسبة عامة أو خاصة، مما يفيد أنني اطلعت على ثمانين بالمائة من أفلام مسابقة الفيلم الروائي الطويل وبعض أفلام مسابقة الفيلم الوثائقي ونزرا قليلا من مسابقة الأفلام الروائية القصيرة..."

ويخلص الناقد المغربي إلى "أن بوصلة موضوعية التحكيم على وشك الضياع مع العلم أنها اختلت منذ سنوات بسبب التحكماتالتي صار يخضع لها تشكيل اللجان عن طريق إغراقها بالمصوتين والتابعين والحَوَاريين."

وبالنسبة لشويكة، فإن هذا الأمر "لا يخدم الصناعة السينمائية الوطنية في شيء، ويُتَفِّه خطوات مبدعيها وصناعها ونقادها ومحبيها..."

وكتحصيل حاصل، أضاف شويكة، "لقد كان ذلك منتظرا إذا ما انتبهنا إلى كواليس الأوضاع السينمائية في الآونة الأخيرة...وختم الناقد المغربي تدوينته بالتأكيد على أنه "لا قيمة لجائزة يتبعها اللغط..."

تعليقات الزوّار (0)