الحملة انتخابية تتواصل بأربع دوائر للظفر بمقاعد برلمانية

الإثنين 26 سبتمبر 2022
أوسي موح لحسن
0 تعليق

AHDATH.INFO

تتواصل الحملة الانتخابية برسم الاقتراع الجزئي باربعة دوائر انتخابية بعين الشق الدار البيضاء وجرسيف واسفي والدريوش للتباري على المقاعد المطعون فيها عملا بأحكام المادة 91 من القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب.

الحملة الانتخابية ابتدأت في الساعة الأولى من يوم الجمعة 16 شتنبر 2022 وتنتهي في الساعة الثانية عشرة(12) ليلا من يوم الأربعاء 28 شتنبر 2022. ومن المقرر إجراء الاقتراع في الدوائر الاربع يوم الخميس 29 شتنبر 2022.

وتتنافس الأحزاب السياسية من الأغلبية والمعارضة على المقاعد المتبارى حولها املأ في استعادة المقاعد التي الغتها المحكمة الدستورية، فيما تطمح أخرى للظفر بتلك المقاعد لرفع حصتها من مقاعد مجلس النواب.

ومن بين تلك الاحزاب، الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الذي منح التزكية ل" سعيد بعزيز"، عضو المكتب السياسي للحزب، وكيلا للائحة الترشيح برسم الانتخابات الجزئية على مستوى الدائرة الانتخابية المحلية لجرسيف ، والتي ألغت المحكمة الدستورية في قرار لها انتخاب نائبين برلمانيين في مجلس النواب محسوبين على الأغلبية الحكومية، وهما كل من علي الجغاوي عن حزب الاستقلال، ومحمد البرنيشي عن الأصالة والمعاصرة، على إثر الاقتراع الذي أجري في 8 شتنبر 2021.

وأمرت المحكمة بتنظيم انتخابات جزئية للتباري على المقعدين المطعون فيهما.

ويأتي قرار المحكمة الدستورية، عقب عريضة الطعن التي تقدم بها مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، سعيد بعزيز.

وحسب قرار المحكمة الدستورية، فإن مرشح حزب الوردة طعن في عضوية البرلمانيين بسبب خرقهما حالة الطوارئ الصحية، وأن المطعون في انتخابهما، قاما خلال الحملة الانتخابية بتنظيم جولات ميدانية بالأسواق الأسبوعية ومحيطها، وبشوارع مدينة جرسيف، ضمت عشرات ومئات من الأشخاص، مع استخدام آليات ثقيلة وقوافل للسيارات تفوق العدد المسموح به في تنظيم المواكب الانتخابية، في إطار الضوابط المتخذة بمناسبة حالة الطوارئ الصحية، كما عمدا إلى تنظيم تجمعات عمومية “بجماهير غفيرة” تقدر بالمئات، إذ قام المطعون في انتخابه الأول بتنظيم مسيرات متعددة “بشكل شبه يومي”، ضمت مئات من عمال وعاملات النسيج.

وسيتنافس في دائرة عين الشق بالدار البيضاء ، الاستقلالي اسماعيل بن نبيي ، ومرشح حزب العدالة والتنمية رشيد قابيل، إلى جانب المطرود من حزب الأصالة والمعاصرة عبد الحق شفيق مرشح حزب الحركة الشعبية وايضا مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية محمد شوقي.

كما ستتنافس الأحزاب ذاتها في الانتخابات الجزئية في مدينة آسفي لتعويض المقعد الشاغر بمجلس النواب، عقب إلغاء المحكمة الدستورية المقعد الذي فاز به النائب البرلماني التهامي المسقي، باسم حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، برسم الانتخابات التشريعية التي جرت يوم 8 شتنبر 2021.

كما تتنافس الأحزاب في الانتخابات البرلمانية الجزئية بإقليم الدريوش على مقعدين، بعد أن كانت المحكمة الدستورية قد قضت بتجريد كل من البرلمانيين عبد المنعم الفتاحي عن حزب الاستقلال، والمصطفى الخلفيوي عن حزب الأصالة والمعاصرة من عضوية مجلس النواب.

تعليقات الزوّار (0)