سيارات الشرطة ما معهاش اللعب!

أرشيف
الأربعاء 28 سبتمبر 2022
فاس روشدي التهامي
0 تعليق

AHDATH.INFO

أنهت غرفة الجرائم المالية بفاس ملف التلاعب في صيانة سيارات الأمن الوطني بإصدار أحكام تراوحت بين الإدانة والبراءة.

وبعد أن تعذر على الهيئة القضائية بغرفة الجرائم المالية خلال جلسات سابقة البث في الملف الجنائي الذي كان متابعا فيه ثلاثة موظفي أمن بفاس وميكانيكي من طرف قاضي التحقيق من أجل "اختلاس أموال عامة والارتشاء والتزوير في محررات إدارية وتواصيل واستعمالها"، أغلقت الهيئة القضائية بعد استنطاقها المتهمين الأربعة ملف التلاعب في صيانة سيارات الأمن الوطني بفاس وأذونات تزويدها بالوقود والاستماع إلى مرافعة النيابة العامة ودفاع المتهمين، وقضت الهيئة القضائية بعد إدراجها ملف القضية في المداولة بإدانة ميكانيكي وموظف شرط بسنة سجنا نافذا لكل واحد منهما، فيما برأت موظفي شرطة من التهم المنسوبة إليهما .

يشار إلى أن الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بفاس كانت قد فتحت بحثا قضائيا مع ثلاثة موظفي شرطة يعملون  بمصلحة تدبير حظيرة السيارات بولاية أمن فاس ، وذلك على خلفية تورطهم  في شبهة  الارتشاء وتبديد اموال عامة من خلال التلاعب  في مصاريف صيانة أسطول سيارات الأمن الوطني بفاس وتزويدها بالوقود ، بعد اتهام ميكانيكي بفاس بالتلاعب في عمليات الصيانة الدورية التي تخضع لها سيارات الامن بولاية أمن فاس والغش في عمليات  استبدال قطع الغيار الخاص بها ، وأظهرت الأبحاث المنجزة وجود شبهة تواطؤ موظفي الشرطة مع صاحب محل الميكانيك ، مقابل مزايا  ومبالغ مالية على سبيل الرشوة، فضلا عن ضلوع واحد من موظفي الشرطة  في تبديد أذونات تزويد سيارات الأمن الوطني بفاس بالوقود .

تعليقات الزوّار (0)