الفيلم النرويجي "نينجا بيبي" يفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي لسينما المرأة بسلا

الأحد 2 أكتوبر 2022
ع. عسول
0 تعليق

AHDATH.INFO

 

قررت لجنة تحكيم  مسابقة الأفلام الطويلة بالدورة 15 للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا  مساء السبت 1 اكتوبر الجاري ؛ تتويج الفيلم النرويجي "نينجا بيبي" ( انتاج سنة 2021 مدته 103 دقيقة) بالجائزة الكبرى للدورة للمخرجة ينجفيلد سف فليك؛ حيث تسلم الجائزة بالنيابة عنها سفير النرويج بالمغرب .

ويحكي الفيلم عن "اكتشاف راكيل ( 23سنة) وبعد فوات الأوان أنها حامل في شهرها السادس  بعد قضاء ليلة واحدة مع شخص لا تربطها به أية علاقة غرامية. ليتغير عالمها..صديقها الذي تعيش معه؛ موافق على أن تصبح أما رغم أنه لا علم له بحملها..لكن راكيل ليست بمستعدة  على الإطلاق لأن تكون أما؛ والإجهاض لم يعد ممكنا ليبقى التبني الخيار الوحيد".

وعادت  جائزة لجنة التحكيم ؛  لفيلم "الأكوا" للمخرجة الإسبانية إيلينا لوبيز رييرا.
فيما منحت جائزة أحسن ممثلة مناصفة لكل من الممثليتن بسنت أحمد وبسملة الفايش في فيلم "سعاد" لمخرجته  آيتن أمين.

جائزة أحسن ممثل عادت للممثل كريستيان جنسن عن فيلم "أسعد أيامنا" .

أما  جائزة أول عمل  فكانت من نصيب المخرجة الأسترالية سارة كيرن عن فيلمها "  موجا فيسنا".

من جانب آخر منحت جائزة أحسن فيلم وثائقي للفيلم " بيننا نحن النساء" للمخرجين الأثيوبي دانيال اباتي تيلاهون والالمانية سارة نوا بوزنهاردت..

مع تنويه خاص بفيلم " ليس من السهل العودة إلى المنزل" للمخرجة أكول دي مابيور وهو انتاج مشترك كينيا جنوب السودان جنوب افريقيا .

جديد الدورة 15 للمهرجان  تمثل في خلق جائزة جديدة من توقيع  السينمائية والكاتبة والناشطة في مجال حقوق المرأة ؛ عضوة لجنة المراقبة والتكافؤ بالشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة المغربية و عضوة اللجنة المنظمة للمهرجان  خولة أسباب بن عمر ؛حيث تخصص الجائزة للفيلم الروائي المغربي الذي يدافع عن وضعية المرأة ويحرص على منح أكبر عدد من النساء فرصا ليشغلن مناصب رئيسية  في المجال السينمائي؛ حيث كانت الجائزة من نصيب فيلم ادريس المريني " جبل موسى".

في فقرة التكريمات ؛ خصص حفل الإختتام  التفاتة خاصة ولحظة اعتراف لكل من الممتلثين آمال التمار والسعدية أزكون  اللتين حققتا نجاحا وتألقا في أدوارهما بعدد من المسلسات والأفلام والمسرحيات وغيرها من الإبداعات الفنية الدرامية.

وبمناسبة اختتام الدوة الحالية للمهرجان ؛ ألقى عبد اللطيف العصادي مدير المهرجان كلمة " ثمن فيها الرعاية الملكية لصاحب الجلالة؛ و شكر كل الشركاء والمدعمين ووسائل الإعلام الوطنية والدولية دون إغفال المشاركين والمشاركات في أشغال ومسابقات الدورة؛ وعلى لجنة التنظيم وأفراد القوة العمومية وغيرهم " .

كما توقفت الكلمة على " استضافة السينما السينغالية وتنظيم بانوراما السينما الأفريقية مع عرض مايزيد عن عشرة أفلام لعشر دول تكريما للصور والأصوات في صيغة التأنيث المتأتية من أفريقيا جنوب الصحراء  وفي سياق الرباط عاصمة الثقافة الافريقية .."

واعتبر العصادي في كلمته" أن المهرجان الدولي لسينما المرأة فرصة لتوطيد ونشر ثقافة  الإعتراف بعطاءات وإبداعات النساء في مجالات السينما والأدب ؛مجددا دعوته للقاء في الدورة القادمة 16 .."

تعليقات الزوّار (0)