ودادي سابق أدار لقاء البرتغال وغانا

الجمعة 25 نوفمبر 2022
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

اختار الاتحاد الدولي لكرة القدم الحكم الأمريكي ذا الأصول المغربية "إسماعيل الفتح" حكماً للمباراة التي تجمع منتخبي البرتغال وغانا في إطار منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات، ويساعد "الفتح" في إدارة هذه المباراة كل من مواطنه كايل أتكينز (مساعد أول)، والكوري باركر (مساعد ثانٍ)، والفرنسية ستيفاني فرابورت (حكم رابع).

ويحمل حالياً "إسماعيل الفتح" الجنسية الأمريكية، إذ يعتبر حكماً دولياً أمريكياً، ويعتبر أحد أبرز الحكام في الولايات المتحدة الأمريكية، من خلال قيادته أبرز مباريات دوري المحترفين الأمريكي لكرة القدم، إضافة إلى حمله الشارة الدولية ومشاركته في تحكيم عدة مباريات ومنافسات دولية.

ووُلد الحكم الدولي "إسماعيل الفتح" في الثالث من مارس 1982، بمدينة الدار البيضاء ، حيث ترعرع في حي إفريقيا الشعبي بالمدينة، كما أنه حصل على شهادة الباكالوريا في العلوم الاقتصادية من ثانوية جابر بن حيان بمدينة الدار البيضاء.

وكان "إسماعيل الفتح" في وسط عائلة رياضية، فكان لاعباً لكرة السلة في صفوف نادي الوداد البيضاوي، بينما كان شقيقه لاعباً في صفوف الرجاء الرياضي. أمّا والده فكان لاعباً للمنتخب الوطني المغربي للرغبي.

وفي سنة 2001، سجل "إسماعيل الفتح" في برنامج الهجرة الأمريكية عبر القرعة، ومن حظه خرج في القرعة وكان على موعدٍ مع الهجرة والاستقرار في الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي أمريكا بدأ "الفتح" صفحة جديدة بحياته، إذ انتسب إلى جامعة تكساس، وتخرّج فيها سنة 2006 بشهادة في الهندسة الميكانيكية.

وبداية "الفتح" مع التحكيم كانت سنة 2004، في فترة دراسته الجامعية، حيث كان يحكّم المباريات بالأدوار السفلى، في الديار ثم أصبح حكماً رابعاً بالدوري الأمريكي للمحترفين سنة 2009.

وبعد نيله الجنسية الأمريكية، ظهر "إسماعيل الفتح" لأول مرة حكماً للساحة في سنة 2012، وهو في سن 30 عاماً، حيث قاد عدداً من مباريات الدوري الأمريكي للمحترفين لكرة القدم.

وفي سنة 2016، حصل "الفتح" على الشارة الدولية سنة 2016، بعدما بصم على مسار تحكيمي مميز في الدوري الأمريكي للمحترفين.

وكان "الفتح" أيضاً، حكماً لأوّل مباراة تستخدم فيها تقنية الـvar في العالم، حين حكّم في غشت 2016، بين نيويورك ريد بول وأورلاندو سيتي.

وفي 26 مارس 2019، تم اختيار "الفتح" للمشاركة في تحكيم كأس العالم تحت 20 عاماً، في بولندا. كما تم اختيار "الفتح" جنباً إلى جنب مع الحكمين المساعدين الأمريكيين كوري باركر وكايل أتكينز من قبل الفيفا لإدارة نهائي البطولة، التي فازت بها أوكرانيا 2-1 على كوريا الجنوبية.

وفي 17 ماي 2019، تم تعيين "الفتح" لإدارة كأس الكونكاكاف الذهبية 2019 بالولايات المتحدة بعد مشاركته في كأس العالم تحت 20 سنة.

واستدعى "الفتح" ليكون حكماً لمباريات كأس العالم للأندية سنة 2019، حيث قاد نصف نهائي كأس العالم للأندية بين فلامينغو البرازيلي والهلال السعودي.

وحصل "إسماعيل الفتح" على لقب أفضل حكم بالدوري الأمريكي للمحترفين للمرة الأولى في مسيرته يوم 18 نوفمبر 2020.

كما شارك "إسماعيل الفتح"، في الألعاب الأولمبية الصيفية بطوكيو سنة 2020، إذ قاد مباريات البرازيل ضد ساحل العاج، والأرجنتين ضد إسبانيا، واليابان ضد نيوزيلاندا.

وحاز لقب أحسن حكم في الدوري الأمريكي للمحترفين لكرة القدم الموسم الماضي، بعد تحكيمه عدة مباريات في البطولة، كما شارك في إدارة مباريات كأس إفريقيا للأمم التي احتضنتها الكاميرون مطلع هذه السنة.

كما وضعه الفيفا ضمن قائمة حكام كأس العالم قطر 2022، واختاره لتحكيم مباراة البرتغال وغانا في إطار الجولة الأولى من منافسات دور المجموعات، بحيث قام في الشوط الأول من المباراة بعدم احتساب هدف للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، بسبب خطأ ارتكب على المدافع الغاني.

تعليقات الزوّار (0)